الأربعاء، 25 فبراير، 2009

تفرغ رياضي + واسطة = تفرغ دراسي



بالبداية كل الشكر للأخ المحترم علي الغضبان لرسم الصورة السابقة لتكون مقدمة موضوع احترت كيف ابدأه . نلاحظ اليوم اقبال الشباب الكويتي من كلا الجنسين على التعليم و اكمال دراسته حتى الوصول للدراسات العليا وهو الأمر الذي وصل لغاية أن أحد الزملاء القطريين بالجامعة الخليجية علّق على العدد الكبير للطلبة الكويتيين في الخليجية : " أن الكويتيين بدأو منافسة الاشقاء المصريين بالاقبال على العلم " ذلك أمر ايجابي ويفرحني شخصيا ان أرى ذلك العدد الكبير من الطلبة الباحثين عن العلم اينما كان ، لكن الغريب ان يتم الالتفاف على القوانين واستغلال قوانين اخرى لغير ماوضعت لأجله ! يحتاج الموظف بالجهة الحكومية لاجازه دراسية حتى يكمل دراسته و هي ما تتطلب شروط معينة لا أود التطرق لها . يتجه الكثير من موظفين القطاع الحكومي لاكمال الدراسة دون فتح ملف بالتعليم العالي الكويتي الذي يحتاج موافقه جهة عملهم لفتح ملف للموظف الحكومي ، و يكتفي الموظف الحكومي برسالة قبول من الجامعه المعنية وتصديق المكتب الثقافي الكويتي بتلك الدولة على القبول , وعن المحاضرات فهي بنظام نهاية الاسبوع كما هو معمول به في مملكة البحرين وبالتالي لن يحتاج الموظف لاجازه مدفوعة الأجر من رصيد اجازاته. و تقول تلك الفئة ان بإمكانها بعد التخرج تقديم الشهادة للجهة الحكومية لتعديل الوضع والتي سترفض بالتأكيد كون الموظف لم يحصل على إجازة دراسية و موافقة تلك الجهة . يتجه بعدها الموظف للقضاء الذي سيحكم بقول الشهادة لتصديق المكتب الثقافي على القبول والذي يعتبر جهة تابعة للتعليم العالي إضافة لخصم جزء من راتب الموظف كعقوبة او اجراء قضائي لا اعلم التفاصيل حقيقة .

تفرغ رياضي + واسطة = تفرغ دراسي

أصادف كثير من نماذج الحالة السابقة لكني فوجئت بنموذج " غير " عجيب صراحة ذلك النموذج الذي لم يكتفي فقط بالدراسة دون موافقة جهة عمله بل استغل قانون التفرغ الرياضي حتى يكمل دراسته بالخارج ! ليس رياضي ولا يعرف الرياضة لا من قريب ولا بعيد إلا أنه حصل على التفرغ الرياضي عبر " واسطة " من أحد الكبار بالدولة .. مَن الأولى بالحصول على التفرغ الرياضي ؟ هل الرياضي الذي سيمثل الكويت بمحافل دولية ويحتاج لمعسكرات طويلة تعده وتهيئه لمجارات الأبطال أم شاب طموح يرغب بإكمال دراسته بطرق غير شرعية ! هل تتذكرون بعض الرياضيين عندما يشتكون تأخر توقيع تفرغهم الرياضي والذي يؤخر بداية معسكراتهم ؟ حاولت البحث سريعا عن نصوص قانون التفرغ الرياضي لأعرف إن كان هناك تحديد لأعداد اللاعبين الذين يمنحون للتفرغ الرياضي لكن للأسف لم أجد .

لا أدري على من يجب أن ألقي اللوم على الشباب الذين يحاولون تحقيق طموحاتهم حتى و إن كان بطرق غير تقليدية أم على أصحاب النفوذ الذين ساعدوا الشباب بالالتفاف على القوانين والأنظمة!

لا أعارض أبداً فكرة اكمال الدراسة وتلقي العلم فمشكلة اكمال الدراسة والقوانين الخاصة بالاجازه الدراسية مشكلة حقيقية تقف عائق بوجه الكثير ممن يرغبون بإكمال دراستهم. اتمنى من الجهات المعنية تسهيل تلك الشروط للباحثين عن العلم . فهي أولاً وأخيراً تحسب للكويت فالتعليم هو أحد المؤشرات التي يعتمد عليها تقرير التنمية البشرية - برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الأربعاء، 18 فبراير، 2009

اتحاد التطبيقي ومحاولة تقييد الحريات


* التحديثات كاملة للموضوع هنا من موقع مستقل.اورغ

بالرغم من ضيق الوقت وقرب امتحانات المنتصف وقراري تأجيل الكتابة بالمدونة الى الانتهاء من الامتحانات الا ان مايحدث يجبرني على كتابة بعض السطور . كثيرا ما استغربت من تصرفات الاتحاد العام لطلبة و متدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي وقيامه بعقد جمعية عمومية استثنائية جاءت التغييرات فيها ليس لمزيد من الحريات كما يفترض بل لتقليلها والحد منها .
لم يتوقف ذلك عند هذا الحد فبعد مقالة كتبها موقع مستقل.اورغ جاءنا الخبر بصحيفة الوطن عن نية الاتحاد لمقاضاة موقع الكتروني !
ربما اختلف على اسلوب كتابة او طرح لشخص او موقع معين حتى و ان كان مستقل لكن هل يصل ذلك لرفع دعوى قضائية ضد الموقع ؟ وهل اصبح اتحاد التطبيقي يبحث عن اي وسيله لادخال الرعب والخوف على كل من ينتقده ؟ لمَ لا يرد الاتحاد على المنتقدين والمشككين فيه ردود عقلانيه مدعمه بالأدلة ؟
الكويت مثال للديمقراطية واختلاف وجهات النظر ومع ذلك ولله الحمد ننعم بالأمان على عكس الدول التي يعني اختلاف الراي و وجهة النظر على العداوة و اعمال الشغب والارهاب ضد حاملين الرأي الآخر .. فلمَ ينفرد اتحاد التطبيقي بتلك التصرفات والعداوات وارهاب الغير لمجرد التعبير عن آرائهم ؟؟!

الثلاثاء، 10 فبراير، 2009

يا ديرتي يا كويت


مع اقتراب العيد الوطني وعيد التحرير من الغزو العراقي وتلون الشوارع وتزيينها بالعلم بظل تصعيد بعض النواب ورفضهم واستخسارهم على شعبهم فرحة الاحتفال وتحريم الايام الوطنية ! بينما نراهم يحتفلون ويرقصون لصالح حماس لانتصار وهمي !! مابي اعور قلوبكم ولا أخرب اجازتي وراحتي من الدوام ، حبيت تستمتعون معاي بالاغنية الى ان أعود من رحلتي القادمة للبحرين لحضور بعض المحاضرات الدراسية .
* الصورة من موقع www.mostaqil.org